المصطفى المعتصم يرثي الراحل باها: “لقد ضاع المغرب في هذا الرجل”

  • 0

نعى المصطفى المعتصم زعيم حزب “البديل الحضاري” المنحل، رحيل القيادي البارز في حزب العدالة والتنمية المغربي عبد الله باها، ووصفه بأنه الرجل الذي “كان يفرض عليك احترامه”، سواء اتفقت أو اختلفت معه. وأضاف المعتصم في كلمة مقتضبة على صفحته على الفيسبوك، أن الراحل كان على استعداد للانخراط في “جبهة وطنية لمحاربة الفساد”. وختم المعتصم كلمته بالقول إن “المغرب ضاع في هذا الرجل، في زمن ما أحوج بلادنا لكل أبنائها الأوفياء المخلصين”.

نص النعي:

بعميق الأسى و الأسف علمت بنبأ وفاة الأخ ووزير الدولة عبد الله باها مساء أمس على إثر حادثة قطار في المكان الذي توفى فيه المرحوم أحمد الزايدي قبل بضعة أسابيع.

عرفت الفقيد منذ السبعينات هادئ قليل الكلام عميق التفكير، اتفقت معه مرارا واختلفت معه كثيرا وهذا أمر طبيعي، لكن المرحوم عبد الله باها كان يفرض عليك احترامه في كلتا الحالتين. ولعل أول ما تذكرت حينما وصلني الخبر المفزع هو ردة فعله رحمه الله حينما طرحنا في حزب البديل الحضاري سنة 2006 فكرة إنشاء جبهة وطنية لمحاربة الفساد حيث لم يتوانى عن التعبير عن استعداده للانخراط فيها لأنه كان يقدر أن أكبر داء ينخر المغرب ويهدد مستقبله هو مرض الفساد العضال خصوصا في المجال السياسي و الإقتصادي.

لقد ضاع المغرب في هذا الرجل في زمن ما أحوج بلادنا لكل أبنائها الأوفياء المخلصين كما ضاع من قبل في أحمد الزايدي وصدقا فإن القلب ليخشع في مثل هذا الموقف وإن العين لتدمع وإن لفراق مثل هؤلاء الرجال لحزينون.

بهذه المناسبة الأليمة أتقدم بأحر التعازي لأسرته الصغيرة ولعائلته الكبيرة ولإخوانه في حزب العدالة والتنمية ولكل أصدقائه على امتداد الوطن الحبيب.

تغمد الله المرحوم برحمته وأسكنه في فسيح جناته ورزق أهله وإخوانه وأصدقائه الصبر والسلوان وإنا لله وإنا إليه راجعون.

Comments

comments