ثمانية إلى عشرة إرهابيين محتملين يشلون العاصمة الأوروبية بروكسيل وعموم بلجيكا

  • 0

متابعة: سعيد العمراني- بروكسيل- بعد اجتماع للحكومة البلجيكية مع الأجهزة الأمنية زوال يوم الأحد، أعلن الوزير الأول شارل ميشيل أن مستوى التهديد لا يزال قائما و دون تغيير في بروكسل بشكل خاص وفي بقية أنحاء البلاد بشكل عام، وعليه فالحكومة البلجيكية وتنفيذا لتوصية من الأجهزة الأمنية، قررت الحفاظ على  نفس الإجراءات الأمنية المشددة التي تم اتخاذها طيلة يومي السبت والأحد 21 و22 نونبر. وبذلك قرر الاجتماع الوزاري مع “الهيأة التنسيقية لدراسة التهديدات” التي تسمى اختصارا ب “اوكام” بإغلاق جميع المدارس وروض الأطفال والثانويات والمعاهد والمسارح والجامعات ببروكسيل حتى إشعار آخر.

كما دعا الوزير الأول إلى المزيد من اليقظة والحذر، مؤكدا أن بلجيكا معرضة اليوم لتهديد خطير ووشيك و”أننا نخشى هجومات مماثلة كهجمات باريس مع احتمال شن هجمات في عدة أماكن في وقت واحد”

واختتم قوله في الندوة الصحفية، بحضور وزراء العدل والدفاع والداخلية والشؤون الخارجية، ونائب رئيس وزراء، قائلا “بأننا نراقب و نقيم الوضع ساعة بساعة وأننا لن ندخر جهدا لاستئناف الدراسة والعودة بسرعة إلى الحياة الطبيعية”.

Comments

comments