أرنون غرونبيرخ: الحضارة الغربية و’الفوهرر‘

  • 0

(نشر الروائي الهولندي من أصل يهودي أرنون غرونبيرخ في صحيفة دي فولكس كرانت (24 عشت 2015) مقالة صادمة للرأي العام الهولندي والغربي عموما تحت عنوان: حضارة. في هذه المقالة يتطرق الكاتب الذي حصد جوائز أدبية عالمية وهولندية كثيرة، عن موضوع محرم، ألا وهو موضوع هتلر والاحتلال النازي، وعلاقة ’الفوهرر‘ (القائد) بالفن بصفة خاصة. غرونبيرخ ينشر مقالا قصيرا يوميا في صحيفة دي فولكس كرانت واسعة الانتشار، وفي ما يلي ترجمة للمقال المشار إليه مع تصرف في العنوان).

——-

أرنون غرونبيرخ روائي هولندي

أرنون غرونبيرخ
روائي هولندي

دائما عندما أقرأ مفردات مثل “الثقافة الغربية” أو “الحضارة الغربية”، يخطر الفوهرر (القائدظالرائد) لحظة على بالي. فالفوهرر كان عاشقا للأوبرا ومولعا بفاغنر.، كما كان واحدا من أكثر محبي الفنون، وهذا مع الأسف ما لا يريد معظم الهولنديين سماعه. لقد عمل الفوهرر كل ما في وسعه على أن تظل المسارح مفتوحة خلال الحرب، والعلاقة بينه وبين النحات أرنو بريكر كانت أيضا مثيرة للغاية.

في الواقع تعد السياسة الهولندية في مجال دعم الفن، إرثا عن فترة الاحتلال النازي. هل لا تستطيع فرقة المسرح في أمستردام أن تضع في برنامجها: “أنجزت هذه المسرحية  بفضل دعم الفوهرر”؟

كيهودي وألماني أقول: بطبيعة الحال كان للفوهرر أخطاؤه، ومع كل ذلك فقد كان نتاجا للثقافة الغربية.

كما هو معروف، لم يعد للفوهرر وجود، ولكن لحسن الحظ فإن الحضارة الغربية هي الآن ’فوهررنا‘ (رائدتنا).

Comments

comments