هولندا: شكوك في القبضة الحديدية لمواجهة الجهاديين

  • 0

أنوال.نت – في الوقت الذي يحاكم فيه الوجه البارز في تنظيم الشريعة لبلجيكا فؤاد بلقاسم مع 46 من أفراد التنظيم، بتهم تتعلق بالانتماء لمنظمة إرهابية، وتجنيد الشباب للقتال في سوريا والعراق لصالح “دولة الخلافة”، تُحاكم مجموعة أخرى في هولندا بنفس التهم وعلى رأسها عز الدين المعروف باسم “أبو موسى” الذي يعد الوجه البارز في هذه المجموعة التي سبق وأن أعلنت في شريط فيديو بيعتها “للخلفة” أبي بكر البغدادي.

تهدف السلطات الهولندية والبلجيكية بهذه المحاكمات توجيه ضربة قوية للتنظيمات المتشددة ووضع حد لالتحاق مزيد من الشباب بجبهات القتال في سوريا والعراق، واتقاء لخطرهم عند عودتهم. وقد زاد من قلق الأوساط الأمنية في البلدين، اكتشاف الصحافة البلجيكية في الأيام القليلة الماضية معسكرا لتدريب المجندين في غابات مرتفعات الأردين في بلجيكا، الأمر الذي أثار التساؤلات عن كيفية تمكن هؤلاء من إنشاء معسكر للتدريب رغم الجهود الاستخباراتية والإجراءات الأمنية المشددة.

غير أن خبراء يشككون في القبضة الحديدية التي تنهجها الدول الأوربية عموما في مواجهة مخاطر إرهاب الجماعات الإسلامية المتشددة والمتعاطفة مع “دولة الخلافة” في العراق والشام. ففي رأي بيتر كنوب المختص في قضايا الإرهاب، فإن مواجهة هذه التنظيمات والخلايا بمزيد من إجراءات التشدد يمكن أن يحقق نتائج آنية بتفكيك التنظيمات والخلايا السرية عن طريق سجن وجوهها البارزة، إلا أنه سرعان ما يظهر زعماء جدد يواصلون نفس الطريق، ما دامت عقيدة التشدد منتشرة بين الشباب.

وفي نفس السياق يقول محامي أحد المتهمين في مجموعة لاهاي إن النيابة العامة الهولندية لا تملك دلائل كافية لإثبات التهم عليهم، وأن النيابة العامة كانت مضطرة لفعل شيء أمام ضغط الرأي العام ورجال السياسة، ويتوقع أن يتم إطلاق سراح كثير من المتهمين.

يقدر جهاز المخابرات الهولندية عدد المهاجرين للقتال في سوريا والعراق بحوالي 140 شخصا، منهم من قتل ومنهم من عاد ومنهم من ما يزال في جبهات القتال. وفي هولندا يوجد العشرات، وربما المئات، من المتعاطفين مع الجماعات القتالية وأغلبهم من الشباب ذوي الأصول المغربية.

وهذه قائمة المتهمين ممن تطالب النيابة العامة بمحاكمتهم، ومنهم من ألقي عليه القبض:

  • عز الدين، الملقب بأبي موسى (32 سنة). يعد زعيم الجهاديين في لاهاي والذين اعتبرتهم النيابة العامة أعضاء في منظمة إجرامية. وكان أبو موسى قد ألقي عليه القبض يوم 28 غشت في ألمانيا مع زوجته الثانية.
  • أسامة الملقب بأبي يزيد (18 سنة) ويعد منظر مجموعة لاهاي ورفيق أبي موسى. ألقي عليه القبض في لاهاي في شهر يوليو الماضي ويتابع بتهمة الانتماء لمنظمة إجرامية وتجنيد الشباب للذهاب لسوريا.
  • رودولف الملقب بأبي صهيب (24 سنة)، وهو هولندي اعتنق الإسلام وينتمي أيضا لمجموعة أبي موسى. يكتب مقالات في موقع “الدين الحق” وينشط في تجنيد الشباب للجهاد. سبق وأن أدين بقتل رضيعته.
  • عمران ب. (24 سنة) وهي الزوجة الثاني لأبي موسى والتي ألقي عليها القبض مع زوجها في ألمانيا أواخر غشت الماضي. متهمة أيضا بالانتماء لعصابة إجرامية وتجنيد الشباب للقتال.
  • جوردي، أبو موسى الغريب (21 سنة) وهو هولندي من دلفت اعتنق الإسلام، وسبق له أن شارك في برنامج تلفزيوني غنائي. اعتقل يوم 30 سبتمبر بعد أشهر من عودته من جبهة القتال في سوريا. ينتمي هو أيضا لمجموعة أبي موسى.
  • موسى، أبو إلياس (40 سنة)، لم يلق عليه القبض ومكانه مجهول، وتعتقد مصالح المخابرات أنه في سوريا.
  • زينب (28 سنة) زوجة المتهم عادل.
  • عادل (33سنة) من لاهاي، ألقي عليه القبض يوم 6 غشت في مطار زافنتم في بروكسيل حينما عاد من سوريا. متهم مع زوجته زينب بالتخطيط للقيام بعمل إرهابي في مبنى الاتحاد الأوربي.
  • ماهر، أبو والي (20 سنة) من مدينة زوترمير القريبة من لاهاي. عاد من سوريا في شهر فبراير ثم ألقي عليه القبض قبيل الصيف. متهم بتدبير مخطط لعمل إجرامي.
  • أم أسامة (19 سنة) زوجة ماهر، الملقب بأبي والي. متهمة بتجنيد الشباب للقتال في سوريا.
  • متهم غير معروف اسمه (23 سنة) من مدينة أوتريخت.
  • مهاجر شام، ظهر في شريط فيديو من سوريا يدعو المسلمين في هولندا إلى ضرب المصالح الهولندية.
  • متهم مجهول الاسم والهوية (29 سنة) من لاهاي.
  • محمد من أصل صومالي، يقيم في دلفت (21 سنة). كان في سوريا العام الماضي، ثم ألقي القبض عليه في مايو الماضي حينما كان يهيئ لسرقة بنك واستخدام الأموال في سبيل “الجهاد”.
  • مراد (33 سنة)، اعتنق الإسلام ويقيم في مدينة هاوزن. ألقي عليه القبض نهاية غشت الماضي حينما كان يستعد مع أسرته للهجرة إلى سوريا.
  • رشيد (31 سنة) اعتنق الإسلام وهو وزوجته متهمان بالاستعداد للهجرة مع أطفالهما لسوريا. يقيمان في مدينة هاوزن.
  • محمد (27 سنة) من مدينة آرنهم ألقي عليه القبض في غشت وهو في الطريق لسوريا. متهم بالتخطيط لأعمال إرهابية.
  • حكيم (22 سنة)
  • كايا (35 سنة) من أصل تركي. يقيم في روتردام ومن قدماء المهاجرين لسوريا.
  • أيكوت (25 سنة) من أصل تركي.
  • رضوان (27 سنة) من مدينة ناردن.
  • ياسين (22 سنة) من مدينة أوتريخت.ISIS_NL

Comments

comments