شكون كان يڭـول

  • 0

قصيدة زجلية للشاعرة المغريبة أسماء بنكيران

شكون كان يڭـول

هاديك الدّار

فْ وسط المدينة القديمة

لي كبرتْ وتربيتْ ف احضانها

يْجي يومْ الغْريب

برْخصْ التراب يدّيها

الزجالة المغربية أسماء بنكيران

الزجالة المغربية أسماء بنكيران

شكون كان يڭـول

العروسة بينْ اربْعْ سوارْ

الخدودْ حْمرا

والوجه بلاّرْ

محْنية بالزليجْ البْلدي

ومحْزمة بالوردْ والنُوارْ

منْ فوقْ العمّارية يخطفوها

فـيـن البــاب زفزوفيــا

عــود خيـزران

فقــاعْ الدّرب مْخنترة

فـيـن الخـصّة معنڭـرة

فْ بـوزْ الـدّارْ

شلالْ طـالْعْ فْالسْمـا

فـيـن السقـاية

عـايمة مــا

أنـا وْخوتي

نْسقـيوْ بيه الحبق

وْتشربْ منّو الحمـامة

فـينْ الدّاليـة

مولاتي خضرة

فجناب الجْردة

غصانْها منشورا

فـينْ اليـاسمينة باللـيلْ

والنسيم العلـيلْ

ريحْتهـا ڭـاصـرة

فـينْ الألـفْ

وْفـينْ البـا

حروفْ

ف لحيـطْ حفرتـهـا

فـينْ مّـــي

وْفـينْ بّـــا

لـوحـة جمـيـلة

عْلى جْـدعْ شـجْرة

رْسْـمتهــا

تــمْــحــاتْ

تــمْــحــاتْ

تــمْــحــات

وْبــقــاتْ

مُـجــرّد

ذكــريــاتْ

Comments

comments