لبيب فهمي: سرطان التخوين

لبيب فهمي: سرطان التخوين

في غمرة اللقاءات والاجتماعات التي كانت تعقد في بروكسل لتنظيم الندوات وإصدار البيانات التنديدية خلال سنوات الرصاص، التقيت مناضلا قديما لم أعد أتذكر اسمه، كان معروفا بحكمة ما زالت تتردد على مسامعي. “لو أننا – اليسار – استأجرنا طائرة أو هيلكوبترا وسكبنا كل البيانات التي كتبناها طيلة سنوات النضال فوق الرباط، لربما تمكنا من تحقيق شيء بدل توزيعها وانتظار التغيير”.

محمد أمزيان: العقل والقرابين

محمد أمزيان: العقل والقرابين

“بعد الليل حل الصباح”.. هذه العبارة البسيطة التي أوردها ميلان كونديرا في إحدى أعماله الروائية، قد لا تعني أي شيء فلسفي أو أدبي، بحكم أنها تصف ظاهرة طبيعية معروفة ولا تحتاج إلى دليل أو برهان عقلي.

محمد أحداد: البام والتيه الوجودي

محمد أحداد: البام والتيه الوجودي

البام حزب تائه.. لا هو يمارس المعارضة ولا هو يساند الأغلبية.. نصف موقف مع الاستقلال في صف المعارضة ونصف موقف مع الأحرار في الحكومة. تركة الحزب الذي أريد له مواجهة الإسلاميين قبل أن تتغير مواضعات المشهد السياسي مع حركة عشرين فبراير تنقل بالتدريج إلى حزب آخر هو حزب التجمع الوطني للأحرار، ولولا قانون منع الترحال السياسي لكانت الهجرة إلى حزب الحمامة جماعية.

عبد الحميد جماهري: رجاء اعتقلوا أحداد.. ‬بل أعدِموا‮  ‬محمد أحداد‮!‬

عبد الحميد جماهري: رجاء اعتقلوا أحداد.. ‬بل أعدِموا‮  ‬محمد أحداد‮!‬

(في عموده “كسر الخاطر” بصحيفة الاتحاد الاشتراكي، نشر اليوم الجمعة 26 يناير 2018 الكاتب والصحفي عبد الحميد جماهري مقالا عن الصحفي الشاب محمد أحداد الذي يتابع قضائيا مع زملاء صحفيين آخرين بتهمة نشر أسرار تتعلق بلجنة سرية لتقصي الحقائق كان مجلس المستشارين قد شكلها. جلسة المحاكمة الأولى جرت أمس الخميس 25 يناير. والجدير بالذكر أن محاكمة الصحفيين المتابعين في هذه النازلة قد تم تأجيلها ليوم 8 مارس القادم. يسر موقع أنوال.نت إعادة نشر هذا المقال الأدبي الساخر).

محمد الداودي: يوم قُتل طرزان.. ذكريات عن أحداث يناير 84

محمد الداودي: يوم قُتل طرزان.. ذكريات عن أحداث يناير 84

كانت ليلة الثاني والعشرين من يناير 1984 ليلة باردة ككل ليالي يناير، ولم يكن وسط المنزل الكثير من الأثاث الذي قد يمنحك الإحساس بشيء من الدفء. طاولة وكراسي وخزانة كتب وجهاز تلفاز بالأبيض والأسود. على باب الخزانة الزجاجي ملصق صغير لشعار حركة فتح والعلم الفلسطيني… العاصفة.. ثورة حتى النصر.

خليد البرنوصي: سفرية واونكورت.. أساطير الأولين وأخبارالشهداء

خليد البرنوصي: سفرية واونكورت.. أساطير الأولين وأخبارالشهداء

يحكى أن أهالي بلدة واونكورت وأهالي بلدة دوايارالمجاورة، اجتمعوا واتفقوا على بناء مسجد مشترك في تلة تتوسط البلدتين، وهي عبارة عن امتداد لسفح جبل يفصلهما. بعد الاتفاق، بدأ الأهالي في جمع الأحجار لبناء المسجد، في فرق تشتغل بالنوبة وفي التنظيم التآزري “ثويزا”، يجمعون الحجر من الصبح إلى المساء، قبل سقوط العتمة يغادرون على أمل العودة غدا لجمع المزيد وما يكفي لبناء مسجدهم المشترك. لكن في الصبح غداته، عندما يصلون الموقع، يتفاجأون بعدم وجود أية قطعة حجر مما جمعوه يوما كاملا قبله.

TV أنوال